الخميس، 2017/12/14 - 07:58 مساءً
الرئيسية / آخر خبر / تقنية Li-Fi بديلاً عن Wi-Fi في المستقبل

تقنية Li-Fi بديلاً عن Wi-Fi في المستقبل

الأضواء التي تعمل بتقنية LED ستصبح مصادراً أكثر حيوية وإستخداماً من كونها مجرد أضواء ، الأضواء الاعتيادية التي نراها في منازلنا ستفتح آفاقاً جديدة في التقنية لربط هواتفنا وأجهزة الكومبيوتر والأجهزة الذكية بالإنترنت والشبكات المحلية، مع حزم ترددية أوسع و بإستجابة أسرع بكثير من تقنية الـ Wi-Fi ، على الأقل هذا ما يأمله Harald Haas رئيس قسم الإتصالات المتنقلة في جامعة أدنبرة.

قامت مجموعة من الباحثين في جامعة أكسفورد وكامبريدج وجامعات أخرى في المملكة المتحدة طيلة 4 سنوات بدراسة مشروع الإتصالات باستخدام الضوء المرئي عالي التوازي، كما أن إختلاف ألوان الضوء تحدد نوعاً ما كمية البيانات التي يتم نقلها عبر الضوء، الدراسة الحالية والتقدم الذي أحرزوه من حيث المسافة يرتقي لعدة امتار فقط، يهدف مشروع UP-VLC الى جعل نظام Li-Fi بديلاً عن Wi-Fi ، ويأملون الوصول الى معدل نقل يقاس بالتيرا بت بالثانية TbPS، أي أسرع من ناقل الـUSB !

فريق المشروع قدموا عرضاً في مؤتمر IEEE Photonics Conference ، قاموا باختبار ثنائيات ضوئية مشعة LED Lights متعددة الالوان RGB أستخدمت كباعث ضوئي مرسل اشارة ، وايضاً كمستقبلات اشارة، النتيجة كانت سرعة نقل 110 ميغا بت في الثانية عند تشغيل الارسال والاستقبال معاً و بسرعة 155 ميغا بت عند التشغيل في اتجاه واحد ارسال فقط.

الفريق يأمل الوصول إلى مستويات أعلى بكثير من ذلك بتحسين و تطوير أضواء الارسال والاستقبال معاً، اذ قاموا بتركيب عدسات بسيطة التركيب عليها تمكنت من زيادة المسافة المغطاة، وابتكروا اضواء LED وصلت قدرة نقلها الى 4 غيغا بت بالثانية، استطاعوا ايضاً الوصول لمسافة 10 أمتار بمعدل نقل ثابت 1.1 غيغابت بعد تحسين العدسات، و يعمل الفريق على تطوير القدرة والسرعة في النقل الى 15 غيغا بت في الثانية وهو أفضل معدل نقل بيانات لاسلكي وصلت اليه التكنولوجيا اليوم في اجهزة الشبكات العاملة بنظام WiFi .

فيديو (برومو) لـ Harald Haas رئيس الإتصالات المتنقلة لجامعة أدنبرة، يتحدث فيه عن تقنية LiFi

المصادر: IEEE SPECTRUMUP-VLCSyr-Res

عن إبراهيم مبارك

تقني كومبيوتر، مسؤول إداري سابق في وكالة توشيبا، مدون وكاتب في مجال العلم والتكنولوجيا، حاصل على دبلوم خاص في تقنيات الكومبيوتر، وآخر في علوم الطيران المدني والتجاري، يمكنكم زيارة صفحة ( من أنا ) لمعرفة المزيد عني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *