الخميس، 2017/12/14 - 07:58 مساءً
الرئيسية / ثقافة عامة / الجلوتاثيون عدواً للسموم

الجلوتاثيون عدواً للسموم

جميعنا عرفنا أو سمعنا على الأقل عن المواد المضادة للأكسدة وفوائدها
لكن هل تعرفون من هو ملك المواد المُضادة للأكسدة وعدو السُموم
أو بتسمية أخرى The Mother Of All Antioxidant ؟
إنه ( الجلوتاثيون )

الشكل الكيميائي للجلوتاثيون


ما هو الجلوتاثيون ؟

هو مركب بسيط جداً، ينتجه جسم الإنسان بشكل طبيعي طوال الوقت، يتكون من ثلاثة مواد مبنية على البروتين أو الأحماض الأمينية وهي (السيستين، الجلوتامين والجلايسين).
الجلوتاثيون بتركيبته الفريدة والذي يحاصر المواد الضارة في الجسم، كالجذور الحرة التي تصيب الخلايا، والسموم كالزئبق والمعادن الثقيلة.

أين أجد الجلوتاثيون ؟

أجسادنا تنتجه بشكل طبيعي، ولكن مقارنة بالبيئة المحيطة من حولنا، تعتبر الكمية ضئيلة، بالكاد تتكافئ والسموم التي تدخل الجسم، هنا قائمة لبعض أصناف الأطعمة التي إما تحتوي على الجلوتاثيون أو تحفز الجسم على إنتاجه بكميات أوفر.

  • البروكلي
  • براعم بروكسل
  • الملفوف
  • القرنبيط
  • الخوخ
  • البطيخ
  • القرفة
  • الهال
  • الكركم
  • الطماطم
  • البازلاء
  • الثوم
  • البصل
  • الفلفل الأحمر
  • الشمندر والجزر
  • الجريبفروت
  • السبانخ
  • الجوز
  • الأفوكادو

إن جميع تلك المواد صحية وآمنة، إن كنا لا نحصل على كمية كافية منها، فتلك مصيبة أكبر، فإما بسبب القلق على الحمية، أو بسبب تناولنا الاطعمة الخفيفة والسريعة التي تعتبر المصدر الأول لمشاكل صحة الإنسان، فنحن نستهلكها بكثرة متناسين تماماً حاجة الجسم الضرورية من المواد الغذائية النافعة والطازجة والتي عادة لا تتطلب من الجسد جهد جبار ليتم هضمها والاستفادة منها بعكس تلك الأطعمة السيئة، يذكر أن التمارين الرياضية تساعد على زيادة إنتاج الجلوتاثيون في الجسم، التنفس السليم والتعرق كذلك يساهمان في طرد السموم من جسم الإنسان.

الجلوتاثيون يساعد على محاربة الأمراض المُزمنة

ما يجعل الجلوتاثيون مادة قوية وهامة لجسم الإنسان، هي قدرتها على إعادة تدوير المواد المانعة للأكسدة، فعندما يتعامل جسدك مع الجذور الحرة، فهي تقوم بتمريرها عبر فيتامين (ج) و (هـ) وحمض الليبويك ثم إلى الجلوتاثيون حيث يتم إخمادها.
الجلوتاثيون يساعد جهازك المناعي في مكافحة الأمراض المزمنة، فهو يعمل كحامل للمواد السامة التي ياخذها بدوره إلى الصفراء، ومنها يطرد من الجسم مع الفضلات، أظهر الجلوتاثيون عوناً في علاج مرض نقص المناعة المكتسب ( الأيدز )، أجسادنا تتصل كثيراً مع المواد السامة في حياتنا اليومية، كلما كنا أكثر وعياً في التعامل مع هذه السموم، كلما ازدادت اجسادنا صحة وقوة، لذا ومن هذا المبدأ تعرفون أهمية الجلوتاثيون.

لقطة (فيديو) يتحدث فيها الدكتور أوز عن الجلوتاثيون



المصادر:   Collective EvolutionWikiPediaWebMDMercolaDr.Mark Hyman

 

عن إبراهيم مبارك

تقني كومبيوتر، مسؤول إداري سابق في وكالة توشيبا، مدون وكاتب في مجال العلم والتكنولوجيا، حاصل على دبلوم خاص في تقنيات الكومبيوتر، وآخر في علوم الطيران المدني والتجاري، يمكنكم زيارة صفحة ( من أنا ) لمعرفة المزيد عني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *