الخميس، 2017/12/14 - 07:47 مساءً
الرئيسية / بيولوجيا / خمسة معلومات قد لا تعرفها عن جسدك

خمسة معلومات قد لا تعرفها عن جسدك

وقد تعرف بعضاً منها، أو تستغرب على الأقل هل هذا معقول ؟
عموماً إليكم 5 معلومات عن أجسادنا، فهل تعلمون أن :

1- الإنسان يتنفس بشكل طبيعي بين 12 إلى 20 مرة في الدقيقة الواحدةSciRoom - Art9 - Breathing Rateمعدل تنفس الانسان من الولادة الى سن 6 أسابيع 30 إلى 60 نفس في الدقيقة
معدل تنفس الانسان من سن 6 أشهر يصبح 25 الى 40 نفس في الدقيقة
معدل تنفس الانسان من سن 3 سنوات يصبح 20 إلى 30 نفس في الدقيقة
معدل تنفس الانسان من سن 6 سنوات يصبح 18 إلى 25 نفس في الدقيقة
معدل تنفس الانسان من سن 10 سنوات يصبح 17 إلى 23 نفس في الدقيقة
معدل تنفس الإنسان البالغ يصبح 16 إلى 20 نفس في الدقيقة الواحدة
معدل تنفس الإنسان في سن 65 يصبح 12 إلى 28 نفس في الدقيقة
ومعدل تنفس الإنسان في سن 85 يصبح 10 إلى 30 نفس في الدقيقة

2- الكثير من الناس يتنفسون من خلال (منخار) أو فتحة أنف واحدة وليس الفتحتين سوياً
SciRoom - Art9 - Nose Breathingالفضل يعود لـ الدورة الأنفية، التي تحصل كل ساعتين أو أكثر للأنف، فتتناوب إحدى فتحي الأنف على التنفس وترتاح الفتحة الأخرى، اذ يوجد نسيج داخل الانف ينتفخ في إحدى الفتحين بينما يكون منقبضاً في الأخرى ليسمح بالتنفس، إلا أن بعض الحالات قد تكون بالغة الصعوبة في التنفس، حينها من الأفضل مراجعة طبيب الأنف للإطمئنان، فبعضها يكون ( زوائد لحمية وإنحراف وتري أو حساسية )، اما إن كان التنفس طبيعي ولا يُشكل ضيقاً حين تناوب المنخرين، فهذا طبيعي ومعظم الناس كذلك وأنا شخصياً تحصل عندي تلك المناوبة كل بضعة ساعات.

3- الإنسان (يومض) أو يرمش بشكل طبيعي حوالي 15 مرة في الدقيقة
SciRoom - Art9 - Blinking Rateوالحقيقة قد تزيد أو تنقص عدد المرات التي يرمش بها الإنسان بحسب الموقف الذي يكون فيه، مثلاً عندما يقرأ تجدونه يومض بشكل أقل عما هو عليه حين يتحدث أو يكون في خضم نقاش مباشر، فلا تقلق عندما ترمش قليلاً أو كثيراً، إلا إن كنت في منتصف الليل ومتعب، إن رمشت كثيراً اذهب للنوم فحسب، أما إن كانت عيناك تؤلمك وترمش كثيراً دون العادة، أنصحك بالذهاب إلى أخصائي العيون لتعالج المشكلة.

4- الإنسان لا يستطيع أن يبتلع ويتنفس في الوقت ذاته
SciRoom - Art9 - Breath And Swallowطبيعتنا هكذا، ما لم تكن طفلاً رضيعاً على الأقل، فالرضيع يستطيع أن يشرب حليب أمه ويتنفس في ذات الوقت من أنفه أثناء الرضاعة لحاجة جسده ونموه، يؤكد أطباء أننا في مرحلة ما من نمونا وتطور أجسادنا للإنتقال من سن الرضاعة إلى مرحلة عمرية جديدة، يفقد الطفل قدرته على البلع والتنفس المتزامن بشكل درامي إلى أن ينسى كيف كان يفعل ذلك، ليصبح قادراً فقط على أداء مهمة واحدة، إما الإبتلاع أو التنفس، لهذا السبب يقولون لنا توقفوا عن الكلام اثناء الطعام، لان الكلام يحتاج للشهيق والزفير وهنا تبدأ كارثة ( الغصة أو الشرقة ) بالطعام، لأن ما مضغته يقوم بالتوجه إلى ممر التنفس بدلاً من المري مسبباً الإختناق.

5- في هذه اللحظة يوجد في فمك بكتيريا عددها يفوق تعداد البشر على الكوكب
SciRoom - Art9 - Mouth Bacteriaلا تقلق، ليست كلها ضارة، إجمالاً بعضها يكون بين الاسنان وفي اللعاب ومن بقايا الطعام والشراب بالإضافة لتنفسك الهواء الذي يعتبر مليئاً بالبكتيريا، أوووه نعم، لن أنسى المدخنين، الدخان الذي تستمتعون به ايضاً يحتوي على ما هو اسوأ من تلك البكتيريا، فهو يهيئ لبكتيريا وأمراض كثيرة الراحة والسكينة في الفم، فيجعله مكاناً ملائماً لتنمو وتتطور وتشكل تهديداً على الصحة، لذا انصح الجميع دوماً وابداً بتنظيف الفم والأسنان واستخدام المضمضة المطهرة للفم ومضغ العلكة الخالية من السكر، واستخدام المسواك أيضاً، وكالعادة أنصح المدخنين بالإقلاع عن التدخين، وعلى فكرة الفم له باع طويل في ترك الانطباع الأول عند الناس، لذا حافظوا على فمكم كما ينبغي.

المصادر: BuzzFeedBiomedical Engineering OnlineAskDr
WikiPediaPubMedNCBINPR

عن إبراهيم مبارك

تقني كومبيوتر، مسؤول إداري سابق في وكالة توشيبا، مدون وكاتب في مجال العلم والتكنولوجيا، حاصل على دبلوم خاص في تقنيات الكومبيوتر، وآخر في علوم الطيران المدني والتجاري، يمكنكم زيارة صفحة ( من أنا ) لمعرفة المزيد عني.

تعليق واحد

  1. ابو سلطان

    يعطيك العافيه على تعبك واسلوبك بسرد المعلومات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *